موضوع مهرجان 2023

الطبيعة

Artboard 1
يعتبر موضوع الطبيعة في الفن حاضرًا منذ لوحات الكهوف الأولى؛ الأسود ووحيد القرن في كهف شوفيه، فرنسا، والخنزير البري في سولاويزي، إندونيسيا، بداية تقليد طويل من البشر الذين يستخدمون العالم من حولنا لإستلهام الإبداع في كل فرد منا. يمكن أن تكون الصور الفنية للطبيعة بسيطة مثل تقدير جمالها المبهم أو يمكن أن تفتح عقولنا على الأفكار الفلسفية والروحية حول ارتباطنا بالطبيعة والكون. يمكن أن تكون محاولة لفهم الوجود البشري أو حل العديد من الطرق التي أثرنا بها وتأثرنا بها على كوكبنا.
 
مع دخول عامنا الخامس في قرية الجزيرة الحمراء التراثية، استوحى مهرجان رأس الخيمة للفنون البصرية موضوعه من اللوز العربي، الذي يهيمن زهره الأبيض والوردي على قمة جبل جيس من يناير إلى أبريل. موطنها الأصلي تركيا وإيران وشبه الجزيرة العربية وتوجد في الموائل الجبلية التي يزيد ارتفاعها عن 1000 متر فوق مستوى سطح البحر، كان خشب الشجيرة التي يصل ارتفاعها إلى ثلاثة أمتار يُستخدم تقليديًا لصنع محاور قبلية صغيرة، وكان اللوز المر الصغير صالحًا للأكل حين طبخه. يعكس اللوز العربي تراث رأس الخيمة وتفاعلنا مع البيئة الطبيعية واعتمادنا عليها، وهما اثنان من العديد من الموضوعات الفرعية التي تم تناولها في عروض هذا العام.
 
في مهرجان رأس الخيمة للفنون البصرية الحادي عشر، نطلب من الفنانين والمخرجين والمصورين والشعراء التفكير في علاقتهم بالمناظر الطبيعية والنباتات والحيوانات والبشر وكوكبنا والكون. نحن مهتمون بالأصوات والممارسات المتنوعة التي تفسر الموضوع بطرق فريدة ومقنعة. ما هو مكاننا في الطبيعة؟ كيف تقوي الطبيعة الإبداع؟ كيف يمكن للفن التحدث مع الطبيعة؟