تحت تنظيم

© جميع الحقوق محفوظة. مهرجان رأس الخيمة للفنون البصرية

تاريخ المهرجان و مهمته

تاريخ المهرجان ومهمته < عن

"من أجل تعزيز فرص التقارب بين أفراد المجتمع للإحتفال بالفن و إبتكار فرص من شأنها أن تعزز التبادل الثقافي و كذلك دعم القطاعات الإبداعية و الفنية في الإمارة"

تم تأسيس مهرجان رأس الخيمة للفنون البصرية في مارس 2013، بمبادرة من مؤسسة القاسمي. ويعتبر المهرجان جزءاً لا يتجزأ من رسالة المؤسسة وهي المساهمة في التنمية الثقافية لإمارة رأس الخيمة، ومهرجان الفنون البصرية هو جزء من هذه الجهود.

 

يعتبر مهرجان رأس الخيمة للفنون البصرية مبادرة غير ربحية وجزء من جهود المشاركة المجتمعية التي تسعى لها مؤسسة الشيخ سعود بن صقر القاسمي لبحوث السياسة العامة. و يقوم المهرجان بإستثمار جميع العائدات من مبيعات التذاكر لدعم المهرجان وتوفير تجربة لا تنسى لضيوفنا الكرام.

 

ويجمع هذا الحدث بين الأفراد من مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة وحول العالم للإحتفال بالفن ودعم تطوير الفنون في إمارة رأس الخيمة. وتحقيقاً لهذه الغاية، يبرز هذا المهرجان السنوي روح الإبداع للفنانين الإماراتيين والمغتربين على حد سواء في مجموعة متنوعة من الفئات.

 

المهرجانات السابقة والمراحل

نمى المهرجان كل سنة بشكل كبير منذ إطلاقه – بما في ذلك جودة وكمية طلبات التقديم، وتوسعة البرامج، وحضور الرعاة. كان المهرجان قد بدأ في عام 2013 واعتاد أن يمتد لمدة 3 أيام. أما الآن فقد نمى إلى سلسلة من الفعاليات على مدى أسبوعين ومعرض فنون بصرية على مدى ستة أسابيع. انطلقت أحدث نسخة من تاريخ المهرجان في عام 2019 والتي لاقت نجاحاً مذهلاً من خلال معرض خارجي كبير في منطقة الجزيرة الحمراء القديمة والتي تم تصميمها تبعاً لمهرجان الصور "لا غاسيلي" في فرنسا. وبالنظر إلى المستقبل، فإن المهرجان يهدف إلى تقديم مفاجآت جديدة من شأنها أن تستمر في إلهام وتعزيز الفنون بمختلف الطرق. 

  • Facebook
  • Instagram
  • Twitter