تحت تنظيم

حمّل تطبيق المهرجان

google play.png
appstore.png

© جميع الحقوق محفوظة. مهرجان رأس الخيمة للفنون البصرية

شروط الخدمة

شروط الخدمة < عن

شكراً لكم لزيارة موقع مؤسسة الشيخ سعود بن صقر القاسمي لبحوث السياسة العامة. تتبع مؤسسة القاسمي اللائحة العامة لحماية البيانات في الاتحاد الأوروبي. نحن نحترم حقك في خصوصية البيانات ونسعى لحمايتها أثناء استخدام المحتوى والوصول إليه على موقعنا الإلكتروني. توضح شروط الخدمة الإلكترونية الموضحة هنا المعلومات الشخصية التي نقوم بجمعها، وكيفية استخدامنا لهذه المعلومات ومشاركتها، والخطوات التي نتخذها لحماية بياناتك الخاصة، ولجوئك لإدارة أية بيانات أخرى. من خلال زيارة موقع مؤسسة القاسمي، فإنك توافق على قبول الممارسات الموضّحة .في شروط هذه الخدمة. إذا كنت لا توافق على هذه الشروط، فيمكنك عدم زيارة هذا الموقع.

لديك الحق في طلب تفاصيل حول البيانات التي نحتفظ بها، وتصحيح أية معلومات شخصية غير دقيقة، والحق في عدم تلقي رسائل ترويجية بشكل مباشر، وحذف بعض بياناتك أو جميعها.

في حال كانت لديكم أية أسئلة أواستفسارات تتعلق بسياسة شروط الخدمة الخاصة بنا، يرجى الاتصال بمؤسسة القاسمي:

مؤسسة القاسمي
صندوق بريد 12050
مبنى غاز رأس الخيمة (الطابق 4)
رأس الخيمة، الإمارات العربية المتحدة
هاتف: +971 7 233 8060
فاكس: +971 7 233 8070
البريد الإلكتروني:   dataprotection@alqasimifoundation.rak.ae


إننا نتعامل مع الشكاوي بمنتهى الجدية. إذا كان لديك أي سبب للشكوى حول طرق تعاملنا مع خصوصية بياناتك، فيرجى الاتصال بـالأستاذة كترن مُلان عن طريق البريد الإلكتروني أو الهاتف.


في حال تم تغيير محتويات هذه السياسة، فستصبح هذه التغييرات سارية المفعول بمجرد نشرها على موقعنا الإلكتروني.

كيف نستخدم معلوماتك

يستخدم موقع مؤسسة القاسمي الإلكتروني ملفات تعريف لربط وجمع معلومات حول استخدامك لموقعنا. يتم توفير التفاصيل في سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا على: http://www.alqasimifoundation.com/ar/cookies-policy

نحن نستخدم المعلومات التي تم جمعها من خلال موقعنا الإلكتروني لتحسين تجربة الزائرلموقعنا باستمرار وقدرتنا على خدمة أصحاب المصلحة بشكل فعّال. لن يتم استخدام أية معلومات شخصية تشاركها معنا إلا للغرض المشار إليه. سيتم توجيه طلبات المعلومات إلى الموظفين المعنيين للرد عليكم. قد يتم تسجيلها أيضًا لمساعدة مؤسسة القاسمي على ضبط السياسات وطرق التواصل للرد على طلبات مماثلة في المستقبل.


بشكل عام، تستخدم مؤسسة القاسمي المعلومات الشخصية وغيرالشخصية التي يتم جمعها من خلال موقعنا من أجل:

  • تقديم المعلومات أو المنتجات أو الخدمات المطلوبة

  •  تقديم المنح الدراسية وقاعات للبرامج التدريبية

  • فرص للمتطوعين، والتدريب الداخلي، والتوظيف

  • ضمان الأمن والائتمان ومنع الاحتيال

  • تقديم خدمة فعّالة لأصحاب المصلحة

  • جمع المدفوعات والتبرعات

  •  التواصل والإعلام عن التغييرات التي قد تطرأ على سياساتنا وبرامجنا

  • إنشاء محتوى وتجارب مخصصة لزوّار موقعنا الإلكتروني

  • تحديث الأخبار والمعلومات ذات الاهتمام المحتمل (وفقًا لتفضيلات التواصل والخصوصية التي ذكرتها)

  • إرسال الدعوات للمشاركة في الدراسات وتقديم الملاحظات (وفقًا لتفضيلات التواصل والخصوصية التي ذكرتها)

  •  إجراء الدراسات الإحصائية والديمغرافية لزوّارموقعنا الإلكتروني

  • تحسين المحتوى والوظائف وسهولة الاستخدام لموقعنا الإلكتروني

  • تحسين منتجاتنا وخدماتنا

  • تحسين أساليب التواصل والعلاقات العامة

 

كيف نقوم بتخزين المعلومات الخاصة بك

تقوم مؤسسة القاسمي بتخزين بعض المعلومات التي تقدمها لنا:

  • عند الاتصال بنا عن طريق البريد الإلكتروني أو من خلال موقعنا الإلكتروني، فإننا نطلب اسمك وعنوان بريدك الإلكتروني ورقم هاتفك وبلد الإقامة، ومعلومات حول عملك

  • إذا اتصلت بنا، فقد نحتفظ بسجل لتلك المراسلات

  • إذا قمت بالتسجيل في قائمتنا البريدية شخصيًا، فإننا نطلب منك اسمك ومعلومات الاتصال الخاصة بك ونقوم بتخزين تلك المعلومات

  • إذا تلقينا أية تفاصيل دفع منك شخصيًا، فلن نقوم بتخزينها

  • يجوز لك إلغاء الاشتراك أو تغيير تفضيلاتك في أي وقت

  • قد نطلب منك أيضًا إكمال الدراسات الاستبيانية التي نستخدمها لأغراض البحث، بالرغم أنك لست مضطرًا للرد عليها

عندما تتواصل معنا عن طريق البريد الإلكتروني أو من خلال موقعنا الإلكتروني، أو الاشتراك في قائمة الاتصال الخاصة بنا شخصياً، فإننا نخزن معلوماتك في برنامج (HubSpot) ، وهو برنامج لإدارة علاقات العملاء، وهو نظام (CRM) جزئيًا لالتزامه بالأمن. ونقوم بتخزين هذه المعلومات على المدى البعيد، في حال لم تقم بإلغاء الاشتراك.


قد يخزن برنامج (HubSpot) تفاصيل زياراتك لموقعنا الإلكتروني، بما في ذلك الأجهزة التي تستخدمها، والموارد التي تصل إليها. قد يكون هذا مجهول الهوية لإجراء تحسينات، أو من خلال استخدام ملفات تعريف الارتباط، بكسل، علامات الإعلان وغيرها من تقنيات التسويق الرقمي، يمكن استخدامها لإنشاء اللوائح والإعلانات ذات الصلة بك. يمكن استخدامها على موقعنا الإلكتروني أو عبرالإنترنت بشكل أوسع.

عند شرائك لأي خدمة أو منتج من المؤسسة أو تقوم بالتبرع عبر الإنترنت، فستتم معالجة جميع عمليات الشراء عن طريق بنك رأس الخيمة الوطني أو نظام الدفع الخاص بنا، ولن نتمكن مطلقًا من الوصول إلى معلومات بطاقة الخصم / الائتمان الخاصة بك أو معلومات تسجيل الدخول المصرفي. يرجى الاطلاع على سياسات الدفع الخاصة بنا على http://www.alqasimifoundation.com/ar/payment-policy لمزيد من المعلومات.

كيف نشارك معلوماتك

تلتزم مؤسسة القاسمي بأعلى معايير التطبيقات الأخلاقية في عملياتنا، وهي مكرّسة لحماية خصوصية جميع الزوّارالذين يستخدمون موقعنا الإلكتروني. باستثناء ما هو موضّح أدناه، لن تقوم مؤسسة القاسمي ببيع أو مشاركة معلوماتك الشخصية أو المقايضة عليها أو التخلي عنها أو تأجيرها أو تسمح لأي شخص خارج المؤسسة باستخدام معلوماتك الشخصية أو الوصول إليها.


يجوز لمؤسسة القاسمي استخدام معلوماتك الشخصية أو الإفصاح عنها إذا لزم الأمر بموجب القانون أو بحسن نية إن مثل هذا الإجراء ضروري من أجل (أ) الامتثال للقانون المعمول به أو الامتثال للإجراءات القانونية التي يتم تقديمها على موقعنا الإلكتروني؛ (ب) حماية والدفاع عن حقوقنا أو ممتلكاتنا أو موقعنا أو مستخدمينا؛ و (ج) التصرف تحت ظروف الطوارئ لحماية السلامة الشخصية للموظفين أو الشركات التابعة لنا أو وكلائنا أو مستخدمي موقعنا الإلكتروني أو الجمهور.


يتم الاحتفاظ بالمعلومات الشخصية وغير الشخصية التي يتم جمعها فقط طالما كان ذلك ضروريًا لاستكمال العمليات التجارية المعتادة. كل صفحة إلكترونية تتطلب بعض المعلومات ويتم ذكر الغرض من طلب هذه المعلومات وكيفية استخدامها. إذا كنت لا ترغب في استخدام معلوماتك الشخصية بالطريقة المدونة أعلاه، فليس عليك تقديمها.

تحديث معلوماتك الشخصية وتغيير التفضيلات التي سبق ذكرها

تحترم مؤسسة القاسمي حقك في اتخاذ قرارات بشأن الطرق التي نجمع بها معلوماتك الشخصية ونستخدمها ونكشف عنها. بالإضافة إلى التحكم في إعدادات متصفحك، سيُطلب منك عمومًا الإشارة إلى اختياراتك في وقت جمع المعلومات. على سبيل المثال ، لديك فرص "لإلغاء الاشتراك" في تلقي الاتصالات المختلفة، ويتم تضمين ارتباطات "إلغاء الاشتراك" دائمًا في رسائلنا الإخبارية الإلكترونية.


بالإضافة إلى ذلك، إذا كنت ترغب في (1) الوصول إلى معلوماتك الشخصية أو تحديثها أو تصحيحها؛ (2) تغيير تفضيلاتك للاستخدام المقبول؛ أو (3) إزالتها بالكامل من قوائم الاتصال الخاصة بنا، يرجى إبلاغ مؤسسة القاسمي باستخدام تفاصيل الاتصال المذكورة أعلاه. سيقوم الموظفون بالرد عليك في غضون فترة زمنية معقولة، وقد يطلبون منك بعض المعلومات الإضافية للتحقق من هويتك، اعتمادًا على طبيعة الطلب. في معظم الحالات، سنقوم بتصحيح أو حذف أية معلومات غير دقيقة تكتشفها. ومع ذلك، قد تكون هناك ظروف قد تقوم فيها مؤسسة القاسمي بتقييد أو رفض طلبك إذا كان القانون يسمح (أو يطلب منا ذلك) أو إذا لم نتمكن من التحقق من هويتك.

ربط السياسة وإخلاء المسؤولية عن التصديق

يحتوي موقع مؤسسة القاسمي على روابط لمعلومات خارجية تم إنشاؤها وصيانتها بواسطة مؤسسات عامة وأخرى خاصة. يتم توفير هذه الروابط الخارجية لأطراف ثالثة. لا تتحكم المؤسسة أو تضمن دقة هذه المعلومات الخارجية أو مدى ملاءمتها أو توقيتها أو اكتمالها. إن المؤسسة غير مسؤولة أيضًا عن النتائج التي قد تؤدي إلى استخدام هذه المعلومات. علاوة على ذلك، لا يُقصد بتضمين الروابط الخارجية أن يعكس أهمية أو تأييد أي آراء يتم التعبير عنها أو المنتجات المقدّمة أو الخدمات التي تقدّمها هذه المواقع أو المؤسسات الراعية لها.

أيضًا، من المهم ملاحظة أن مواقع الأطراف الثالثة ليست ملزمة بشروط خدمة مؤسسة القاسمي الإلكترونية؛ قد يكون لديهم سياسات الخصوصية الخاصة بهم أو لا شيء على الإطلاق. تشجع المؤسسة الزوّار على أن يكونوا على علم عند مغادرتهم موقعنا وقراءة بيانات الخصوصية لجميع المواقع الإلكترونية التي يزورونها. يمكنك الإعلام بأنك تغادر موقع مؤسسة القاسمي عن طريق الإشارة إلى عنوان URL المقصود للرابط المرتبط.

الأمان


تحتفظ مؤسسة القاسمي بإجراءات إدارية ومحسوسة وتكنولوجية معقولة لحماية سرية وأمن المعلومات الشخصية التي تقدمها على موقعنا الإلكتروني أو من خلاله. عندما نقوم بتخزين المعلومات في أنظمتنا، فإن الأشخاص الذين يحتاجون إليها هم فقط الذين يمكنهم الوصول إليها. ولا يمكن للموظفين الفرديين الوصول إلا إلى ما يحتاجون إليه للقيام بعملهم. حيث نقوم بتخزين معلوماتك في خدمات الجهات الخارجية، فنحن نقيد الوصول فقط إلى الأشخاص الذين يحتاجون إليها عبر كلمات مرور قوية فردية.

ومع ذلك، لا يمكن أن يكون نقل البيانات عبر الإنترنت آمنًا تمامًا، ولا يوجد أي موقع إلكتروني أو خادم أو قاعدة بيانات "مقاومة للقراصنة". وبناءً على ذلك، لا تضمن مؤسسة القاسمي عدم الكشف عن معلوماتك الشخصية أو إساءة استخدامها أو فقدها  بالخطأ أو عن طريق أعمال غير مصرّح بها للآخرين. لذلك، يتحمل الزائر مسؤولية جميع المعلومات المقدّمة.

  • Facebook
  • Instagram
  • Grey Twitter Icon